أخطار استخدام مشاية الأطفال

مشاية الأطفال


كثيرا ما يسأل الأهل طبيب الأطفال عن العمر المناسب لوضع الرضيع في مشاية الأطفال لذلك اقدم هذه المعلومات المفيدة عن رأي الطب بمشاية الأطفال الرضع

* لا ننصح بها أبداً و يرجى التوقف عن استخدامها و عدم إهدائها لأي طفل رضيع

هناك اعتقاد خاطئ من الامهات ان المشاية تساعد الطفل بالمشي المبكر و لكن الاصح هو انها قد تؤخر عملية المشي للأسباب التالية :

_ المشاية تحرم الطفل من النظر الى قدميه أثناء المشي و بالتالي يفقد عملية التصحيح البصري أثناء المشي و الهام لتعلم التحكم بالقدمين
_ و المشاية تقوي الأجزاء السفلية من الساقين و تضعف الأجزاء العلوية من الساقين والأرداف فيختل توازنه عند محاولة المشي بدون مشاية و يتأخر في عملية التواقق اللازم للمشي _ قد تسبب المشاية تقوس الساقين و المشي على رؤوس الاصابع عند بداية المشي
_عدا عن كونها سببا هاما للأذيات عند الأطفال كالحروق و السقوط و بالتالي الكسور في الاطراف والجمجمة و النزيف من الانف والفم و رض الاسنان و التواء مفاصل الاقدام و يخشى الغرق بجوار برك السباحة او حوض الاستحمام و التسمم نتيجة العبث بالادوية و المواد الكيماوية و خطر الكهرباء

يكفي أن نعرف أن مانسبته 25%من حوادث الاطفال دون عمر السنة سببه المشاية و 20% من هذه الإصابات خطير و في بعض الدول المتقدمة منع تصنيع وبيع المشاية قبل عشر سنوات من الآن , لذلك نرجو التخلص من المشايات حالا و عدم إهدائها كهدية لأي طفل عزيز و في حال الرغبة بمعرفة البديل فهناك المقاعد الثابتة الهزازة و الأرجوحة بواصفات جودة عالية و الأقفاص الحابسة للأطفال ومقاعد الطعام المخصصة للطفل فهي آمنة

و بالنهاية أختم حديثي بمعلومة فيزيائية أن سرعة تحرك المشاية ذات العجلات قد تبلغ متر في الثانية و بالتالي لن يتمكن الأهل من تدارك الحوادث مهما بلغت الحيطة و غالب الإصابات تحصل أمام مرأى الأهل و نتمنى للجميع السلامة